أخر تحديث: الجمعة 13 يناير 2017 / 15 شهر ربيع الثاني 1438 الساعة 09:59:37



أضيف في 01 ماي 2011 الساعة 10 : 12


"حديقة ماجوريل".. تحفة نباتية في جنوب المغرب


 

(صورة للحديقة من موقع dafina.net)

 

عادل اقليعي –أون مغاربية

في مدينة مراكش جنوب المغرب، التي تعرف اليوم بأنها "حديقة المغرب" نظرا لوجود عدد كبير من الحدائق فيها، وولع سكانها(البهجاويين) بالتنزه، توجد "حديقة ماجوريل"، وهي واحدة من افضل الحدائق النباتية في العالم، وتزخر بمختلف النباتات من نخيل وخيزران و الصبار الشوكي، وأنواع أخرى مائية، وشبه مائية.. 

وقد سميت بـ"ماجوريل" نسبة الى إسم بانيها الرسام الفرنسي جاك ماجوريل الذي بدأ تأسيسها سنة 1924.

أفكار من الضفة الأخرى

سنة 1937 أقدم الرسام الفرنسي على صباغة مباني الحديقة بلون أزرق ناصع وهو ما فاجئ سكان المدينة الحمراء حيث تم إطلاق اسم أزرق الماجوريل على هذا المستوى من اللون الأزرق في اللغة الفرنسية نسبة لهذه الحديقة... فيما بعد تعرض الرسام الفرنسي لحادث سير نقل على إثره لفرنسا حيث مات هناك سنة 1967.

سنة 1980 قام مصمم الأزياء العالمي إيف سان لوران (وهو جزائري الأصل) والكاتب الفرنسي بيير بيرجي بشراء الحديقة حيث فتحوا جزءا منها للعموم.

الآن أصبح المكان أحد اهم معالم مدينة مراكش السياحية حيث تم تحويل المبنى المحاط بالحديقة الى متحف للفنون الإسلامية وتحتوي الحديقة على نباتات وأزهار نادرة قادمة من القارات الخمس خصوصا مختلف أنواع نبات الصبار.

وحسب المسؤولين حاليا على الحديقة فإن :"فكرة جلب نباتات للحديقة من عدة دول استوحيت من خلال ملاحظة طبيعة مناخ مراكش الجاف الذي يمكن أن يستقبل جميع النباتات التي لها نفس المناخ.. وفعلا نجحنا في زراعة أكثر من 250 نوع أصله من مناطق متعددة تمثل القارات الخمس" .

أهمية الحديقة العلمية

كان جاك هو السباق في جلب النباتات التي لم يسبق لها ان جربت في المغرب وهو ما يعطي للحديقة صبغة علمية للحديقة، ثم ان الحديقة شبه نباتية قادمة من قارات اخرى وغير معروفة ويمكن للباحثين والطلبة التعامل معها والقيام بدراسات عليها كالمعهد الفلاحي بالرباط وغيرها ...

أهم النباتات بالحديقة 

الصبار : الصبار فيه ازيد من 40 نوع اصله من جنوب امريكا وجنوب افريقيا وشمال المكسيسك، اهميته ايكولوجية لانها نبتة تعيش بقدر قليل من الماء وهي فصيلة عندها اهمية في الطب وخاصة التداوي بالاعشاب والتغذية وتحتوي على مجموعات من المواد التي تدخل في تهييء عدد كبير من الادوية.

النخيل:فيه 15 نوع منها نخيل على مشارف الانقراض، وفيها نخيل من افريقيا وامريكا اللاتينية واسيا ومدغشقر، اهميته ان الزائر ياخذ فكرة عن هذه الفصيلة وتنوع اشجار الخيل من خلال الجدع والاوراق ولونها والتمور التي هي منها حلو او التي تعطي زيوت.

نباتات مائية: من أهمها "نيفار" وهي نبات اصله اسيوي ينبت حول سطح الماء وهي نباتات عندها دور في تصفية المياء خاصة البرك، بحيث تساهم في تنقية ماء الاسماء من خلال تزويده بالكسجين للاسماك..اضافة الى الجانب الجمالي لهذه النبتة التي تزهر طيلة السنة فقط في فصل الشتاء..

شبه المائية: فيها أزيد من 10 انواع تنبت في مناطق رطبة المناخ كالموز ، اهميتها تعيش في مناطق رطبة وتنتج مجموعة من الغلل معروفة بالاستهلاك من طرف الشعوب..

خيزران: وهو معروف بقوة وصلابة جدعه ، وفي اسيا يستعمل في البناء وتصميم بعض المباني والافرشة... وخاصة الصناعة التقليدية، وهو نبات يعطي الظل ويخلق مناخ ميكرو كليما ( بارد ورطب) وخاصة خلال فصل الصيف، وتتوفر الحديقة على 3 أنواع مستقدمة من فيتنام واليابان والصين..

نباتات جزر الكناري:هي انواع فريدة وموجودة فقط في تلك الجزيرة وتتوفر الحديقة على 15 نوع ، اهميتها للتزيين وانها تصبر للطقس الجاف..

 

 

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
مكناس تحتضن ندوة وطنية حول الثقافة والتكنولوجيا
"الفيلم العربي بالسويد" دعوة للمشاركة
فجيج تحتضن المهرجان الدولي لثقافات الواحات
معرض "مصاحف المغرب" بالمكتبة الوطنية
الدورة السابعة لمهرجان مراكش الدولي للمسرح..
بعد 14 سنة من الغياب كاظم الساهر يعود للعراق "سفيرا"
فاس تحتفل بالفن السابع
مهرجان السينما العربية في أمستردام
الكومبارس في "صدى الصمت"
قريبا أحداث مراكش الإرهابية في السينما