أخر تحديث: الجمعة 13 يناير 2017 / 15 شهر ربيع الثاني 1438 الساعة 09:59:37


بطل الأمة... وحكاية "العدوان"
زوال يوم الأربعاء، بينما كنت أتناول وجبة الغذاء في بيتي بالمهجر/ تورينو، مستأنسا بنشرة الأخبار على القناة الثانية، عَلِّيَ أربط الوصل بالبلد، تسمّر فكّاي لحظة عن الحركة، فتعطل المدغ، بدوت مشدوها وأنا أتابع تقريراً إخباريا، عن جنازة الطيار المغربي الراحل ياسن بحتي، رحمه الله وتقب...

الوهم الفرنسي
في الأيام الماضية، احتفت فرنسا وأتباعها،ومن يدور في فلكها، باليوم العالمي للفرنكفونية الذي تصر فيه،منذ التوقيع على اتفاقية نيامي1970، على تسويق نموذجها الثقافي والاجتماعي باعتباره :"عربون صداقة وعلامة انضواء الى كل من يختار تعلم الفرنسية للانفتاح على العالم"بتعبير عبدو ضيوف، ال...

صحفي بدوافع أمنية
يتحرج الصحفي الوفى من انتقاد أبناء مهنته, خشية أولئك المتحفزين الواقفين على قارعة الطريق دائما دفاعا عن استمرار "الجيتوهات"- أى جيتوهات- , ومن ثمَّ يتهمونك بخيانة شرف مزعوم لم يحددوه للمهنة, ولكن في المقابل فإن الصحفي الأمين لا يمكنه ابدا تغليب مصلحته الفئوية على المصلح...

الاستئصال باسم البحث في الأمازيغية
كثيرا ما تحدثنا عن أوهام"بعض" المنتمين إلى الحركة الثقافية الأمازيغية وعن ميولاتهم الاستئصالية التي تتأسس على تضخيم فهم الذات حد الأسطرة والانطوائية وهدم المشترك الوطني، والتي يمكن البحث عن جذورها الأولى في منظومة من المعطيات الثقافية والاجتماعية والسياسية. ولعل استدعاء مفاهيم ...

لنرفع القبعة للنساء..
استطاعت المراة ومنذ الازل ان تثبت قوتها والمكانة التي تستحق ان تشغلها داخل اي منظومة مجتمعية وكيفما كانت خصوصياتها الثقافية، الاجتماعية، وحتى السياسية....

طوني بلير مبعوث البطالة المقنعة
من حقنا أن نسأل عن جهود طوني بلير مبعوث الرباعية الدولية إلى منطقة الشرق الأوسط، ماذا قدم وماذا عمل، وما هي الانجازات التي حققها، والجهود التي بذلها، والصعاب التي ذللها، والمشاكل التي حلها، والخدمات التي قام بها، والأموال التي جلبها، والمعونات التي يسر...

الكتابة على جدران" التواليط شي حاجة"
"كوب الماء الحمار إلى درتيها"، "لي حمار كيخليها عاوجا"، "نت مولها وعافاك ماتخليها"، "البول كايحتاج الماء وعندك تنسا متكب الماء" ..الخ من مفردات وكلام التلاميذ على جدران المراحيض، خصوصا في المرحلة الإعدادية، ومن بعدها الثانوية وحتى الجامعية.. لتكون التمرين الأساسي الذي ينمي قدرات...

من ذكريات 16 ماي: الفقر.. والوعد بالجنة
من الظالم ومن المظلوم من قتل من؟ سؤال يبادر ذهني كلما تذكرت الحادث الآليم 16 ماي الذي هز وجدان جميع المغاربة ...

تفاءلوا بالخير تجدوه
تغيرت ملامح الحياة و تعقدت أمورها ، اللحظات السعيدة إلى حد ما أضحت صعبة المنال ما هي إلا سعادة لحظية لا اقل ولا اكثر، في الأمس القريب كانت الابتسامة لا تفارق وجوهنا أطفال كنا في عمر الزهور يفوح منا عطر البراءة، أحلامنا تكبرنا، تلاحقنا، لكنه يتقلص حجمها كلما زاد بنا العمر، نفقد ج...

عندما يتحول التحسيس بالتسجيل في اللوائح الانتخابية إلى حملات لسرقة المعطيات
يمثل الحق في الولوج إلى المعلومات واحدا من بين المسارات العديدة التي نص عليها الدستور المغربي في سبيل تقوية الديمقراطية...

كيف أتحرر وأنا حر؟؟
"سنة أولى جامعة" جملة سمعتها ربما ليس لأول مرة من أبي وهو يشحذ عزيمتي, وقد فهمت أنني مقبل على مرحلة جديدة في الحياة... مرحلة سأنتقل فيها من الثانوية وأصدقاء الطفولة... إلى الجامعة والاعتماد على النفس في كل شيء وأكثر من ذلك إلى مدينة غير مدينتي وبيئة غير بيئتي... من الحسيمة إلى و...

خزعبلات ... من واقع مر !!
هي مقبرة فضاؤها مظلم حيث الطلبة أموات باطنيا, هي فتاة مراهقة بجسد تكمله قطع السيليكون و يكتسيه لباس مخل بالحياء, هي قطاع غزة حيث يدمر شباب أبرياء.....

رياح الغربة.. ذكريات طالبة عن الشانزليزيه بفرنسا
سنة أولي جامعة حلم كل طالب و طالبة فهي مرحلة الانطلاق و تحقيق الأحلام والأهداف هي، السلم الأول في طريق بناء المستقبل.التحرر من قيود الابتدائى والإعدادي والثانوي باعتبار انه لا يكون لنا الحق في الاختيار؛ اختيار المواد التي نريدها والتي لا نريدها.عكس الجامعة نختار بكل حرية التخصص ...

"بغال" وخيول دواب أحلامنا.. فكيف نغازلها؟؟
الأعمال في الأحلام لا يزنها القسطاس ولا تعمر ليقول شباب اليوم "كفى"، ويوليها الكثيرون من جيلنا اليوم اهتماما كبيرا، لكن في أذهانهم تعد أمرا زائلا عندما تتحطم آمالهم تجاه المستقبل والمجتمع على الخصوص، وتزداد أحلامهم لتكون طريقا مفروشا يحسبونها الوازع الذي تستقيم عليها ذواتهم هم ا...

عندما نقول ما تريد المحبة
عندما تتحدث عن صديق فأنت في الواقع تتحدث، أو يجب أن تتحدث عن نفسك بشكل ما. فهل تستطيع أن تتحدث عن نفسك؟ لماذا هذا السؤال؟ ...

المخطط المائي بالمغرب سيخرب الصحراء؟
بعض الأيادي العابثة تسعى للنهب والسلب والتلاعب, وانجاز مشاريع وهمية لكسب مبالغ خيالية...

غنائم غزوة شارلي هبدو الفرنسية
خاب الغزاة وخسر المعتدون، وهرب المبطلون، وانكفأ المُعدون، واختفى المنظمون والمسؤولون، خوفاً أو خجلاً، ...

انه إرهاب فقط ..فرجاء لا تجعلوا منه حربا ما بين الأديان..
"سعدات" فرانسا بهذا التضامن الدولي الكبير..."سعداتها" بناسها من كل مكان...استطاعت حشد تعاطف وتنديد واستنكار وهذا امر غير مسبوق...بل وافتقدناه من نهار 11 شتنبر 2001...هذا التضامن لم يحصل عليه لا اطفال فلسطين خلال القصف الصهيوني...ولا ضحايا النظام السوري...ولا ضحايا تنظيم داعش......


الأولى \"\" 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 \"\" الأخيرة