أخر تحديث: الجمعة 13 يناير 2017 / 15 شهر ربيع الثاني 1438 الساعة 09:59:37



أضيف في 14 يونيو 2014 الساعة 23:55


مواطن قنيطري يطالب بإنصافه


 

طارق العاطفي ـ القنيطرة ـ أون مغاربية

 تعرض المواطن خرباش الفاطمي، سائق مهني بمدينة القنيطرة، إلى سحب رخصة نقل من الحجم الصغير رفقة أربع من زملائه بمدينة القنيطرة، رغم الشكايات والمراسلات التي وجهها إلى المسؤولين سواء بولاية الغرب اشراردة بني احسن في عهد الوالي السابق ادريس الخزاني، أو إلى وزارة الداخلية.

وقد ظل السيد الفاطمي خرباش يستغل الرخصة التي تحمل رقم 15 بمدينة القنيطرة منذ سنة 1985 الى حدود سنة 2001، وهو تاريخ وفاة أمه صاحبة المأذونية، التي ورثتها بدورها عن زوجها التي سلمت له في الخمسينيات من القرن الماضي، بعد ذلك تقدم بطلب لولاية جهة الغرب بغية إعادة استغلالها، فتم قبول طلبه، لكن سرعان ما سحبت منه مجددا بعد أربع سنوات من حصوله على شهادة ادارية للاستغلالها بشكل مؤقت برخصة من الولاية، والتي تجدد كل ستة أشهر، منذ 2011.

ويعاني خرباش الفاطمي من ظروف اجتماعية جد صعبة، خاصة أنه مصاب بداء السكري إضافة إلى حالته النفسية المزرية، ذلك أنه المعيل الوحيد لأسرة تتكون من خمسة أفراد، كما أن عمره الذي يبلغ 60 سنة لا يسمح له بالاشتغال في مهنة أخرى، فهي الحرفة التي ظل يزاولها منذ 30 سنة.

يقول السيد خرباش لجريدة "أون مغاربية" التي زارته في مسكنه بقصبة المهدية وعاينت حالته الاجتماعية والنفسية المزريتين وعيناه دامعتين: "كيف سحبت مني الرخصة التي أعيل بها عائلتي في حين هناك من يستفيد منها وهو في غير الحاجة إليها". مضيفا بالقول:"عندي خمسة ديال الوليدات فاين غادي نمشي شكون لي غادي يقبل عليا مزال، أنا لي باقى ليا هي السعاية نمشي نسعى وصافي".

ويوجه السيد الفاطمي خرباش، بعدما ضاقت به السبل، نداءه إلى السيدة زينب العدوي والية جهة الغرب شراردة بني احسن، وإلى جلالة الملك محمد السادس للنظر في حالته الإنسانية.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
شكاية من دوار الكورة بالعاصمة الرباط
نداء محمد لاصحاب القلوب الرحيمة